سكرتارية المجموعة تستضيف اللقاء المباشر بين المملكة المغربية وفريق التقييم

20 سبتمبر 2018

في إطار عملية التقييم المتبادل لمدى التزام المملكة المغربية بالمعايير الدولية في شأن مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وانتشار التسلح الصادرة عن مجموعة العمل المالي لعام 2012م، ووفقا لإجراءات الجولة الثانية من عملية التقييم المتبادل وعملية المتابعة المعتمدة، استضافت سكرتارية مجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا اللقاء المباشر بين المملكة المغربية وفريق التقييم، والذي عقد في المنامة بمملكة البحرين على مدى يومين متتالين في الفترة 19-20 سبتمبر 2018م.

هدف هذا الاجتماع إلى مناقشة المسائل غير المتفق عليها في مسودة تقرير التقييم المتبادل والملخص التنفيذي، والاتفاق على تلك المسائل (بشأن مسائل الالتزام الفني أو الفعالية)، بالإضافة إلى تحديد المسائل الرئيسية التي ينبغي أن تشملها مناقشات الاجتماع العام المزمع عقده في الفترة 24-29 نوفمبر 2018م.

وقد مثل المملكة المغربية وفد ضم 23 عضواً من مختلف الجهات الحكومية المختصة بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، برئاسة الدكتور/ جوهر انفيسي، رئيس وحدة معالجة المعلومات المالية المغربية. كما مثل فريق التقييم ستة أعضاء من ست دول عربية مختلفة. إضافة لذلك فقد حضر اللقاء سعادة الدكتور/ الوليد آل الشيخ، السكرتير التنفيذي للمجموعة، وسعادة الأستاذ/ عصام الدين بركات إبراهيم، الرئيس المشارك لفريق التقييم المتبادل التابع للمجموعة، نائب المدير التنفيذي لوحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب المصرية، بالإضافة إلى موظفي السكرتارية المختصين.

تم خلال اللقاء تداول الملاحظات الرئيسية التي وردت في النسخة الثانية من تقرير التقييم المتبادل حول التزام المملكة المغربية بالمعايير الدولية في شأن مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وتبادل وجهات النظر، واستيضاح بعض المسائل العالقة حيث قامت المملكة بتقديم تعليقاتها والمستندات التي تدعم مرئياتها، على أن ينظر فريق التقييم بإجراء التعديلات اللازمة على مسودة التقرير والملخص التنفيذي بناء على نتائج اللقاء مع ممثلي المملكة.

وفي ختام هذا اللقاء قدم الوفد المغربي شكره وتقديره لسكرتارية المجموعة على دعمها وتنظيمها لهذا اللقاء، ولفريق التقييم على جهوده المخلصة طول عملية التقييم.