• الرئيسية
  • مركز المعلومات
  • جمهورية مصر العربية تستضيف الاجتماع العام الثلاثين لمجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب – مينافاتف

جمهورية مصر العربية تستضيف الاجتماع العام الثلاثين لمجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب – مينافاتف

27 نوفمبر 2019

تم افتتاح فعاليات الاجتماع العام لمجموعة مينافاتف والذي تستضيفه وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب بجمهورية مصر العربية، صباح يوم الثلاثاء الموافق 26 نوفمبر 2019م ويعقد في فندق جي دبليو ماريوت بالقاهرة.

 

وبدأت فعاليات الافتتاح بكلمة ألقتها الأستاذة/ نجوى القمودي – مدير إدارة التعاون الدولي بوحدة المعلومات المالية الليبية، نيابة عن السيد/ الصديق عمر الكبير – محافظ مصرف ليبيا المركزي ورئيس اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب الليبية، ثم كلمة سعادة الدكتور/ صبحي مصباح زيد – رئيس المجموعة ورئيس وحدة المعلومات المالية الليبية، ثم أعقبها كلمة معالي السيد المستشار/ أحمد سعيد خليل – نائب رئيس المجموعة - نائب رئيس محكمة النقض ورئيس مجلس أمناء وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب المصرية ورئيس اللجنة الوطنية التنسيقية في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب بجمهورية مصر العربية، ثم كلمة سعادة الدكتور/ الوليد بن خالد آل الشيخ – السكرتير التنفيذي للمجموعة.

 

ويشارك في الاجتماع ما يقرب من 300 مشارك يمثلون الدول العربية الأعضاء بالمجموعة، والمراقبين من عدد من الدول الأجنبية والمنظمات والهيئات الدولية والإقليمية ذات الصلة. وجدير بالذكر أن الاجتماع العام يأتي في إطار اسبوع مينافاتف حيث سبق الاجتماع العام على مدار ثلاثة أيام عقد اجتماعات لفرق العمل والمنتديات الفرعية للمجموعة، ويعقد الاجتماع العام على مدار ثلاثة أيام خلال الفترة 26 – 28 نوفمبر 2019م.

 

ويناقش الاجتماع عددا من الموضوعات الهامة الخاصة بعمل المجموعة ومن أهمها مناقشة خطة عمل مجموعة العمل المالي الخاصة بزيادة فعالية أداء المجموعة، كما سيتم مناقشة واعتماد تقرير التقييم المتبادل للمملكة الأردنية الهاشمية، الذي يعكس مدى إلتزامها بالمعايير الدولية الصادرة عن مجموعة العمل المالي في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وتقرير المتابعة لمملكة البحرين، وكذا تقرير المتابعة للجمهورية التونسية والذي يتضمن طلب إعادة تقييم بعض درجات الإلتزام لتقرير التقييم الخاص بها، كما سيتم متابعة تحديث برنامج الالتزام الضريبي الطوعي في المملكة الأردنية الهاشمية، وعلاقة المجموعة بالجهات والمنظمات الدولية والإقليمية العاملة في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب والتعاون القائم والمستقبلي معها، ومن أهمها مجموعة العمل المالي (FATF)، بالإضافة إلى النظر في بعض أوراق العمل المتعلقة بالخطط والتمويل والمسائل التنظيمية والإدارية الأخرى.

 

وتأتي هذه الاجتماعات في إطار توحيد الجهود الإقليمية والدولية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمكافحة غسل الأموال والجرائم الأصلية المرتبطة بها ومحاربة تمويل الإرهاب وانتشار التسلح من أجل حماية الأنظمة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية من مخاطر تلك الجرائم، وسيتم في نهاية الاجتماع اتخاذ عدد من القرارات والتوصيات الهامة في شأن الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال ذات الصلة بعملية مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.