• الرئيسية
  • مركز المعلومات
  • إختيار مملكة البحرين مقراً للهيئة المعنية بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

إختيار مملكة البحرين مقراً للهيئة المعنية بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

السبت, يوليو 3, 2004

تم اختيار مملكة البحرين مقراً للهيئة الإقليمية الجديدة المعنية بمكافحة عمليات غسل الأموال وتمويل الإرهاب على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك خلال اجتماعات اللجنة الدولية لمكافحة غسل الأموال في باريس أمس الجمعة الموافق 2 يوليو 2004م.

قد ترأس وفد مملكة البحرين في الإجتماعات سعادة الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة وكيل وزارة المالية والإقتصاد الوطني رئيس لجنة وضع سياسات حظر ومكافحة غسل الأموال بالمملكة، وضم الوفد عدداً من كبار العاملين بوزارتي المالية والإقتصاد الوطني والداخلية ومؤسسة نقد البحرين.

وقد أكد سعادة الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة أن الإختيار يجسد مدى التقدير الذي يكنه المجتمع الدولي للإدارة المتميزة للأسواق المالية في مملكة البحرين وما تتمتع به المملكة من قدرات إدارية وتنظيمية ورقابية عالية فيما يتعلق بالإشراف على المعاملات المالية والمصرفية، وكذلك للجهود الحثيثة التي تبذلها بالتعاون مع مختلف المؤسسات الدولية المعنية للتصدي بحزم لعمليات غسل الأموال وتمويل الإرهاب أياً كانت صورها، كما أوضح أن الهيئة الجديدة ستباشر مهامها طبقاً لنفس الضوابط والمعايير المتبعة من قبل اللجنة الدولية لمكافحة غسل الأموال.

ونوه سعادته بالدعم الكبير الذي تلقاه العرض المقدم من مملكة البحرين لاستضافة الهيئة من قبل الدول الأعضاء بمجلس التعاون لدول الخليج العربية والعديد من الدول الشقيقة والصديقة، مشيراً إلي أن المملكة ستشهد اجتماعاً لوزراء المالية والوزراء المعنيين بهذا الموضوع خلال النصف الثاني من شهر نوفمبر القادم.

والجدير بالذكر أن اللجنة الدولية لمكافحة غسل الأموال تهدف إلي تطوير ونشر السياسات الرامية إلي مكافحة عمليات غسل الأموال وتمويل الإرهاب على مستوى الدول وعلى المستوى الدولي، وذلك من خلال العمل لإيجاد الإرادة السياسية للقيام بالإصلاحات التشريعية والرقابية اللازمة في هذا الشأن.